استراحة مستحقة
رسالة ادارية :

عزيزي الزائر
لقد تجاوزت الحد المسموح لك من مشاهدة المواضيع بدون تسجيل, لـ تحصل على الخصائص الكامله يجب عليك التسجيل في منتدياتنا لـ التسجيل اضغط هنا اذا كنت عضو سابق الرجاء تسجيل الدخول لـ تختفي هذه الرساله....

استراحة مستحقة

عيـــــــــــــــــــادة من نوع خاص ..نطلب فيها الهدوء والسكينة من صخب الحياة ..لنجتمع هنا ونتعلم كيف نتخلص من المتاعب..
 
الرئيسيةالتسجيلدخول










المواضيع الأخيرة
»  التعامل مع التوتر والكرب
الأربعاء مارس 29, 2017 11:26 pm من طرف Admin

»  التعامل مع التوتر والكرب
الأربعاء مارس 29, 2017 11:24 pm من طرف Admin

» تعلم تقنيات الاسترخاء الذهني
الأربعاء مارس 29, 2017 11:23 pm من طرف Admin

» يمكنك الان الاستراخاء بمشاهدة الورود والاستماع الى موسيقى هادئة
الأربعاء مارس 29, 2017 11:22 pm من طرف Admin

» كيفية التعرف على الأعراض المرضية
الأربعاء مارس 29, 2017 1:11 pm من طرف Admin

» علاج المخاوف المرضية
الإثنين مارس 27, 2017 4:27 am من طرف Admin

» أسباب حدوث المخاوف المرضية
الإثنين مارس 27, 2017 4:26 am من طرف Admin

» العلاقة بين الخوف والقلق
الإثنين مارس 27, 2017 4:25 am من طرف Admin

» ما هو الراهاب أو الخواف أو الفوبيا
الإثنين مارس 27, 2017 4:25 am من طرف Admin

أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
خالصة
 
الدكتورة
 
تباري
 
برعم
 
روحانية
 
حالم
 
هدوء
 
ميس ايجيبت
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
منوعات في النفس والحياة النوم والأحلام .. ملاحظات نفسية
تقرير يحذر من تعرض العالم لعاصفة شمسية مدمرة
فهرس المقاييس النفسية المتاحة
كياس المبيض والالتهابات والاجهاض
خواطر نفسية وجهة نظر حول دعاية " أقم صلاتك قبل مماتك
اسرار الهدوء؟؟
خواطر نفسية فوائد المصائب .. و" رب ضارة نافعة "
علاج الفصام
التحدي
الطلق الصناعي متى ولماذا ؟ ؟
المواضيع الأكثر شعبية
100 سؤال لاختبار الحب !
فهرس المقاييس النفسية المتاحة
في تدبير الضغط النفسي الدكتور سعد الدين العثماني طبيب مختص في الأمراض النفسية
سؤال وجواب حول علاج الوسواس القهري في البالغين
( يمكنك الاسترخاء بمشاهدة صور لأجمل الورود أو أجمل المناظر الطبيعية أو مناظر تحت الماء أو أحلى الغيمات
الطلق الصناعي متى ولماذا ؟ ؟
لنجعل غرفة النوم واحة للاستقرار والراحة
خواطر نفسية لحظات حاسمة في مواجهة قلق الامتحان ..
تعريف الشخصية السيكوباتية وصفاتها
القاموس النفسي العربي
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط ا ســـــــــــتــــــرا حــــــــــــــة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط استراحة مستحقة على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 نماذج لعلاج بعض حالات الوسـواس القهــرى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالصة
مستريح
مستريح
avatar

الجنس : انثى
الابراج : السمك
الأبراج الصينية : الحصان
عدد المساهمات : 48
تقييم الراحة : 137
درجة الراحة : 3
تاريخ الميلاد : 28/02/1966
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
العمر : 52
الموقع : بين أحضانك حبيبي
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : ربة بيت حنونة
المزاج المزاج : خائفة
تعاليق : خالصة لك حبيبي .. عهد علي أن أبقى وفية لك ما دمت حية

05092011
مُساهمةنماذج لعلاج بعض حالات الوسـواس القهــرى

نماذج لعلاج بعض حالات الوسـواس القهــرى









مثال (1):

1- الفكرة الوسواسية المتسلطة:


أ- هى الخوف من المشى فوق أوراق أو جرائد فيها اسم الله أو قرآن

حتى لا أقع فى الإثم فى الدنيا والعذاب والنكال فى الآخرة.


ب-
أن إماطة الأذى عن الطريق من شعب الإيمان، كما قال النبي e. فأنا أخاف
أن أترك أى حجر فى الأرض حتى لا يتعثر الناس، وأخاف أن أترك أى زجاجة
مكسورة فى الشارع حتى لا تجرح قدم طفل صغير. وأخاف أن أترك قشرة موز حتى
لا تنزلق رجل أى فتاة فتنكشف.

2- الأفعال القهرية الناتجة عنها:

أ-
أفحص الأرض أثناء المشي مرات عديدة، وأمشى متعرجا، وأجمع أي ورقة من
الشارع وقراءتها مرات عديدة، والتأكد من عدم وجود اسم الله فيها مرات
عديدة.

ب-
أفحص الأرض باستمرار مرات عديدة للبحث عن حجر، أو قطعة زجاج أو قشرة موز
أو فرع شجرة أو مسمار لدرجة ضياع الوقت وعدم إنجاز أى مهمة خارج البيت.

3- سلوكيات التجنب المطلوب التوقف عنها:

أ - أتجنب الخطو على الأوراق فى الشارع وأمشى متعرجا للبعد عنها أو النظر فيها.

ب- الخروج من البيت.

4- مستوى القلق والضيق الناشئ عنها؟ شديد درجته (Cool

5- مستوى القلق والضيق المراد الوصول إليه؟خفيف درجته (2)أو أقل.

6- العلاج المعرفى:

-
عزيزى المريض أنت غير مسئول عن إصلاح كل أخطاء الآخرين مثل الذين ألقوا
بعض الأوراق فى الشارع التى فيها اسم الله - وليس كل ورقة فيها اسم الله -
وأنت غير مسئول عن كل الأذى فى الطريق. قال تعالى: ]وَلا تَزِرُ
وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى [[الأنعام: 164].

-
افعل ما فى طاقتك وإمكانياتك فقط لأنه ]لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً
إِلاَّ وُسْعَهَا[ [البقرة: 286]، ]فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا
اسْتَطَعْتُمْ[[التغابن: 16].

7- خطة التعرض ومنع الاستجابة للطقوس:

ينصح الطبيب المعالج المريض بالآتى:

أ - المشى بتعقل وهدوء.

ب- التقليل من فحص الأرض أثناء المشى تدريجياً.

8- الخطة الفعلية:

الأسبوع الأول:


اليوم الأول:

امشِ دقيقة بدون تتبع الخطوات وبدون المشى متعرجاَ وبدون فحص الأرض وبدون النظر لأسفل وكرر ذلك خمس مرات يومياَ فى أوقات مختلفة.


اليوم الثانى: أمشِ (3) دقائق كما سبق.

اليوم الثالث: أمشِ (5) دقائق كما سبق.

اليوم الرابع: أمشِ (7) دقائق كما سبق.

اليوم الخامس: أمشِ (1.) دقائق كما سبق.

اليوم السادس: أمشِ (13) دقائق كما سبق.

اليوم السابع: أمشِ (15) دقائق كما سبق.

وهكذا
يتم زيادة دقيقتين أو ثلاثة دقائق كل يوم فى الخطة السابقة فى الأسبوع
الثانى والثالث والرابع و... حتى تصل درجة القلق والضيق إلى (2) أو أقل
ثم نبدأ فى علاج فكرة أخرى.




مثال (2):

1- الأفكار الوسواسية المتسلطة:

- اندفاعات لسب الله أو الرسل أو الدين.

- البصق على أشياء مقدسة وغالية مثل... والمصحف ووضع القدم عليه و... و... إلخ.

- الاعتقاد بأننى كافر وخارج من الملة الإسلامية.

2- الأفعال القهرية:

- الاستغفار آلاف المرات بدون تعقل أو تدبر كل ساعات النهار والليل وترك الأسرة وإهمال العمل والتفرغ لذلك.

- الاغتسال المتكرر الكثير والدخول فى الإسلام مرة أخرى وتكرار ذلك مرات ومرات.

- المناجاة الصامتة.. أقول أنا برئ من هذه الكلمات والأفعال ليوم الدين آلاف المرات.

3- سلوكيات التجنب المطلوب التوقف عنها:

أ- ترك الصلاة.

ب- عدم الذهاب إلى المسجد.

ج- عدم الاختلاط بأى إنسان متدين.

د-
تجنب سماع القرآن خوفاً من تأويل الآيات وتغير معانيها الطيبة إلى معانى
أخرى غير طيبة وتغير ألفاظها الطاهرة إلى ألفاظ غير طاهرة.

4- مستوى القلق والضيق: غير محتمل (1.).

5- مستوى القلق والضيق المراد الوصول إليه: خفيف (2) أو أقل.

6- العلاج المعرفى:

- واجه فكرة سب الله أو الرسل أو الدين بدون العراك معها لأنك لست أنت الذى يسب بل مرض الوسواس القهرى.

- أعلم أن الله يحاسبنا عما نفعل فقط وليس ما نفكر فيه.

(انظر
إلى لطف الله وإحسانه تعالى بأنه لا يعذب إلا بما يملك الشخص دفعه ومريض
الوسواس القهرى لا يملك دفع تلك الأفكار لأنه مجبور عليها مقهور بها
وأنه لا يكلف الله أحداَ فوق طاقته، وذلك عندما قال: ]لِلَّهِ مَا فِي
السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ
أَو تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ
وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ[ [البقرة:
284].

هنا
يخبر الله تعالى أن له ملك السماوات والأرض وما فيهن وما بينهن وأنه
مطلع على ما فيهن. لا تخفى عليه الظواهر ولا السرائر ولا الضمائر، وإن
دقت وخفيت وإن حاسب وسأل ولكن لا يعذب إلا بما يملك الشخص دفعه. روى
الإمام أحمد عن أبى هريرة أنه لما نزلت هذه الآية على رسول الله e اشتد
ذلك على أصحاب الرسول e وجثوا على الركب وقالوا يا رسول الله كلفنا من
الأعمال ما نطيق الصلاة والصيام والجهاد والصدقة. وقد أنزلت عليك هذه
الآية ولا نطيقها. فأمرهم النبى عليه السلام أن يقولوا سمعنا وأطعنا غفرانك
ربنا واليك المصير البقرة (285). فلما أقر بها القوم ونطقت بها ألسنتهم
نسخ الله الآية الأولى وأنزل قوله تعالى: ]لا يُكَلِّفُ اللَّهُ
نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا
اكْتَسَبَتْ[[البقرة: 286].

وفى
الصحيحين: [إذا هم عبدى بسيئة فلا تكتبوها عليه، فإن عملها فاكتبوها
سيئة، وإذا هم بحسنة فلم يفعلها فاكتبوها حسنة، فإن فعلها فاكتبوها
عشرا].

وروى
مس عن عبد الله قال: سئل رسول الله e عن الوسوسة قال: تلك صريح
الإيمان. (أى كراهية الوسوسة هى دليل على الإيمان بالله تعالى) وأن الله
لا يعذب إلا بما يملك الشخص دفعه.

روى
ابن ماجة عن ابن عباس قال، قال رسول e: [إن الله وضع عن أمتى الخطأ
والنسيان وما استكرهوا عليه]. والاستكراه هنا فى الحديث يمكن أن يكون من
البشر أومن غيرهم كالوسواس لأن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب.

روى
الإمام أحمد بسنده إلى ابن عباس رضى الله عنهما قال: [جاء رجل إلى النبى
e فقال: يا رسول الله إنى لأحدث نفسى بالشىء، لإن أخر من السماء أحب
إلى من أن أتكلم به. قال: الله أكبر الله أكبر الحمد لله الذى رد كيده
إلى الوسوسة]. ورواه أيضا أبو داوود والنسائى والحديث صحيح.

وعن
أبى هريرة رضى الله عنه قال، قال رسول الله e: [إن الله تجاوز لأمتى ما
حدثت به أنفسها ما لم يتكلموا أو يعملوا به]. (رواه مسلم)

وفى
صحيح مسلم بشرح النووى باب بيان الوسوسة. فى الإيمان وما يقوله من وجدها
فيه عن أبى هريرة رضى الله عنه قال: [جاء ناس من أصحاب النبى e
فسألوه: إنا نجد فى أنفسنا ما يتعاظم أحدنا أن يتكلم به. قال وقد
وجدتموه؟ قالوا: نعم، قال ذاك صريح الإيمان]، وفى الرواية الأخرى: [سئل
النبى e عن الوسوسة قال: تلك محض الإيمان]. وفى الحديث الآخر: [لا يزال
الناس يتساءلون حتى يقال هدا الله خلق الخلق، فمن خلق الله؟ فمن وجد من
ذلك شيئا فليقل أمنت بالله]. وفى الرواية الأخرى: [فليقل أمنت بالله
ورسله]، وفى الرواية الأخرى: [فليستعذ بالله ولينته[. فقوله e: ذاك
صريح الإيمان، ومحض الإيمان معناه استعظامهم الكلام به هو صريح الإيمان.
فإن استعظام هذا وشدة الخوف منه ومن النطق به إنما يكون لمن استكمل
الإيمان استكمالاً محققاً وانتفت عنه الريبة والشكوك. وقيل معناه أن
الشيطان إنما يوسوس لمن يئس من إغوائه، فينكد عليه بالوسوسة.

وأما
قوله e فمن وجد ذلك فليقل آمنت بالله، وفى الرواية الأخرى فليستعذ
بالله ولينته، فمعناه الأعراض عن هذا الخاطر الباطل والالتجاء إلى الله
تعالى فى إذهابه. وظاهر الحديث أنه e أمرهم أن يدفعوا الخواطر
بالإعراض عنها من غير استدلال ولا نظر فى إبطالها. فكأنه لما كان أمراً
طارئاً بغير أصل دفع بغير نظر فى دليل إذ لا أصل له ينظر فيه.

وأما
قوله e: فليستعذ بالله ولينته، فمعناه إذا عرض له هذا الوسواس،
فيلجأ إلى الله تعالى فى دفع شره عنه، وليعرض عن الفكر فى ذلك، وليبادر
إلى قطعه بالاشتغال بغيره والله أعلم. (انتهى كلام النووى رحمه الله
تعالى).




ملاحظـــة:

هنا
ينبغى التنويه إلى أن دور الشيطان فى الوسواس يقتصر على إلقاء الفكرة
إلى الموسوس له كما فى قوله تعالى: ]وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ
أَعْمَالَهُمْ ......[ [الأنفال: 48].

فلو صادفت الفكرة إنساناً سليم الفكر فسوف يتجاهل عقله الفكرة ويطردها بعد الاستعاذة بالله والاستغفار والانتهاء.

أما إذا صادفت إنساناً مريضاً فسوف تتضخم وتتكرر وتتسلط وتستحوذ على العقل (ارجع إلى كيفية تكون الفكرة الوسواسية).

7- العلاج السلوكى:

الخلاصة:
عند ورود الأفكار الوسواسية المتسلطة والتى تتمثل فى اندفاعات لسب الله
أو الرسل أو الدين والبصق على أشياء مقدسة وغالية مثل: المصحف و.... ووضع
القدم عليه و.... إلخ فالعلاج هو:

أ- استعذ بالله واستغفره وانته، فإن لم تذهب الفكرة:

ب-
افصل بين الفكرة وبين المشاعر المصاحبة لها من حزن وغم وهم، لأنك لست
أنت الذى يسب بل المرض وأعلم أن كل ما تعنيه هذه الأفكار أنك مريض وفى
حاجة إلى العلاج فإن لم تذهب الفكرة:

ج- حاول وقف الفكرة الوسواسية المتسلطة كما سبق شرحه ولا تجعلها تسترسل فى عقلك قدر استطاعتك. فإن لم تذهب الفكرة:

د- اشغل عقلك بعمل أو بفكرة أخرى كما سبق شرحه فإن لم تذهب الفكرة:

ﻫ- اترك هذه الأفكار بدون تقييمها أو الحكم عليها أو التأثر بها كما سبق شرحه. فإن لم تذهب الفكرة:

و- تجاهل هذه الأفكار، ستجد أنها تتلاشى من الوعى والإدراك تدريجيا كأنها غير موجودة.

فإذا
فشلت كل هذه المحاولات توكل على الله، وخذ العلاج الدوائى فإن لم تتحسن:
أطلب من طبيبك زيادة الجرعة أو تغيير الدواء أو إضافة دواء آخر.







مثال (3):

تقول المريضة:

أتحاشى
بلع الريق فى الصيام خوفاً من الفطر، ودائماً عندى فكرة أنى نسيت وأكلت
وشربت أثناء الصوم فى بعض الأيام. وأثناء الصيام أحبس نفسى فى غرفة ليس
بها طعام أو ماء حتى أتأكد من أننى صائمة. وبعد رمضان أصوم أياماً أخرى
بدلاً من بعض أيام شهر رمضان خوفاً من أن أكون قد أكلت وشربت فيها.

خطوات العلاج:

على هذه المريضة أن تعلم:




  • أنه يباح
    للصائم ما لا يمكن الاحتزار عنه كبلع الريق وغبار الطريق وغربلة الدقيق
    والنخامة ونحو ذلك. قال ابن عباس رضى الله عنهما: لا بأس أن يذوق الطعام
    الخل والشئ يريد شراءه. وقال ابن تيمية رحمة الله: وشم الروائح الطيبة لا
    بأس به للصائم.

  • من
    أكل أو شرب ناسياً أو مخطئاً أو مكرهاً فلا قضاء عليه ولا كفارة. فعن
    أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى e قال: [من نسى وهو صائم فأكل وشرب،
    فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه]. (رواه الجماعة).

  • لا
    يجب حبس النفس للتأكد من الصيام ولا يجب إعادة أيام بعد رمضان لأن هذه
    المريضة إما أن تكون ناسية فقد أطعمها الله وسقاها وإما أن تكون مريضة
    فلابد من عمل خطة علاجية سلوكية تدريجية.



مثال (4):

المريض الذى يتفحص نفسه وملابسه دائماً ويشك فى وجود البلل أو خروج البول بعد الوضوء فيكرر الوضوء، أو فى الصلاة فيعيد الصلاة.




خطوات العلاج:

ننقل له من باب: [قطر البول ونضح الفرج إذا وجد بللاً] مصنف عبد الرزاق ﺟ 1:

583-
عن ابن عباس قال: شكا إليه رجل فقال: إنى أكون فى الصلاة، فيخيل إلىَّ
أن بذكرى بللاً، فقال: قاتل الله الشيطان، إنه يمس ذكر الإنسان فى صلاته
ليريه أنه قد أحدث، فإذا توضأت فانضح فرجك بالماء، فإن وجدت بللا قلت: هو
من الماء ففعل الرجل ذلك فذهب.

591- عن حذيفة بن اليمان قال: إذا توضأت ثم خرج منى شئ بعد ذلك فإنى لا أعده بهذه - أو قال: مثل هذه - ووضع ريقه على أصبعه.

584-
قال سعيد بن جبير: سأله رجل فقال: إنى ألقى من البول شدة، إذا كبرت
ودخلت فى الصلاة وجدته، فقال سعيد: أطعنى، أفعل ما آمرك خمسة عشر يوماً،
توضأ ثم ادخل فى صلاتك فلا تنصرفن.

595-
عن معمر قال: سأله رجل فقال: إنى أجد البلة وأنا فى الصلاة آنصرف؟ قال:
لا حتى تكون قطرة، أحسبه قال يومئذ: هل أحد إلا يجد البلة؟







مثال (5):

مريضة
بالوسواس عمرها (42) سنة تهتم كثيراً بصحتها لدرجة مرضية؛ حيث تقوم
بتثبيت رباط الذراع الخاص بجهاز قياس ضغط الدم بصورة دائمة، وتضع
الترمومتر فى فمها طوال النهار لتقيس درجة الحرارة كل فترة وجيزة. أراد
زوجها أن يضع حداً لوساوسها وأفعالها القهرية بالعلاج أو الطلاق (بعد أن
تم عرضها على عدد من الأطباء دون جدوى).

خطوات العلاج:

- تم عمل هدنة واتفاق لمدة أسبوعين على أن يكون للزوجة حق قياس درجة الحرارة متى شاءت وعلى الزوج أن يؤجل المناقشة.

- طلب من المريضة استبدال ترمومتر الفم بآخر شرجى حتى يؤجل زوجها فكرة الطلاق لمدة أسبوعين.

-
ولأن الترمومتر الشرجى كان يحدث ألماً عند الحركة فكانت أثناء القيام
بالأعمال المنزلية أو أثناء الجلوس تؤجل استعمال الترمومتر الشرجى لفترات
كانت تتراوح بين (1/2) ساعة إلى ساعة.

-
ثم طلب من زوجها أن يطلب منها أعمالاً متواصلة، تزداد فى الوقت المطلوب
أداؤها فيه بالتدريج، فتؤجل استعمال الترمومتر لفترات أطول، واعتادت على
الإحساس بالقلق لفترات أطول، فتقل درجة القلق والضيق.

- فى خلال أسبوعين تحسنت كثيراً.

- وفى خلال شهر ونصف لم تكن تستعمل الترمومتر إلا مرة واحدة يومياً.

- ومن خلال استعمال العلاج المعرفى السلوكى تم علاج مشكلة قياس ضغط الدم المستمرة.







مثال (6):

طفلة
عمرها (3.5) سنة تقول أمها: ابنتى لا تحتمل ملامسة أى شئ لزج أو دهنى
ليديها أو جسمها. وعند لمس المرق أو الزيت أو العسل أو ما شابه فإنها
ترفع يديها الاثنين إلى أعلى وتصرخ إن لم يلحقها أحد إلى الحمام ليغسل
لها يديها. امتنعت الطفلة عن أكل الحلوى وخصوصاً المصاصة، أو حتى
الاقتراب من أى طفل يمسك مصاصة فى يديه أو فى فمه، أو أى باا حلويات حول
الفم.

خطوات العلاج:

-
طلب من الأم عمل قائمة تكتب فيها أسماء الأشياء التى تتجنبها ابنتها فى
قائمة هرمية تحوى أعلاها أكثر الأشياء تجنباً وإحداثاً للقلق مع كتابة
درجة هذا القلق، وقاعدتها هى أقل الأشياء تجنباً وإحداثاً للقلق مع كتابة
درجة هذا القلق.

-
طلب من الأم أيضاً عمل قائمة أخرى للأشياء التى تحبها الابنة جداً، ومن
الممكن أن تضحى بأى شئ فى سبيلها. وكان من أهم هذه الأشياء الخروج مع
أبيها لركـوب المواصـلات بأنواعها، أو الذهاب إلى البحـر أو حديقة
الحيوان.

-
طلب من الأم أن تجهز ابنتها للخروج مع أبيها، وعلى باب المنزل عليها أن
تلوث يدى ابنتها بالأشياء الموجودة فى القائمة الأولى (عسل، حلوى،
زيت،......) وأخذت أعلى درجات القلق.

- إذا رفضت الابنة الخروج ويديها ملوثة يتركها أبوها فى البيت، ويخرج وحده. وإذا وافقت تخرج مع أبيها للنزهة.

-
فى المرة السابقة قبلت الابنة الخروج مع أبيها ويداها ملوثتان بالعسل
الأسود بعد أن مسحت يديها بمنديل ورقى، وسجلت الأم درجة القلق المفترضة
فى نظرها (7).

- وهكذا تم تعريض الطفلة مرات ومرات عديدة لكل الأشياء التى كانت تتجنبها حتى وصلت درجة القلق إلى (2).

- بعد ثلاثة شهور لم تبد البنت أى مقاومة أو اعتراض أو تجنب للأشياء السابقة.




مثال (7):

1- الفكرة الوسواسية المتسلطة:


أ- هى الخوف من المشى فوق أوراق أو جرائد فيها اسم الله أو قرآن

حتى لا أقع فى الإثم فى الدنيا والعذاب والنكال فى الآخرة.


ب-
أن إماطة الأذى عن الطريق من شعب الإيمان، كما قال النبي e. فأنا أخاف
أن أترك أى حجر فى الأرض حتى لا يتعثر الناس، وأخاف أن أترك أى زجاجة
مكسورة فى الشارع حتى لا تجرح قدم طفل صغير. وأخاف أن أترك قشرة موز حتى
لا تنزلق رجل أى فتاة فتنكشف.

2- الأفعال القهرية الناتجة عنها:

أ-
أفحص الأرض أثناء المشي مرات عديدة، وأمشى متعرجا، وأجمع أي ورقة من
الشارع وقراءتها مرات عديدة، والتأكد من عدم وجود اسم الله فيها مرات
عديدة.

ب-
أفحص الأرض باستمرار مرات عديدة للبحث عن حجر، أو قطعة زجاج أو قشرة موز
أو فرع شجرة أو مسمار لدرجة ضياع الوقت وعدم إنجاز أى مهمة خارج البيت.

3- سلوكيات التجنب المطلوب التوقف عنها:

أ - أتجنب الخطو على الأوراق فى الشارع وأمشى متعرجا للبعد عنها أو النظر فيها.

ب- الخروج من البيت.

4- مستوى القلق والضيق الناشئ عنها؟ شديد درجته (Cool

5- مستوى القلق والضيق المراد الوصول إليه؟خفيف درجته (2)أو أقل.

6- العلاج المعرفى:

-
عزيزى المريض أنت غير مسئول عن إصلاح كل أخطاء الآخرين مثل الذين ألقوا
بعض الأوراق فى الشارع التى فيها اسم الله - وليس كل ورقة فيها اسم الله -
وأنت غير مسئول عن كل الأذى فى الطريق. قال تعالى: ]وَلا تَزِرُ
وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى [[الأنعام: 164].

-
افعل ما فى طاقتك وإمكانياتك فقط لأنه ]لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً
إِلاَّ وُسْعَهَا[ [البقرة: 286]، ]فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا
اسْتَطَعْتُمْ[[التغابن: 16].

7- خطة التعرض ومنع الاستجابة للطقوس:

ينصح الطبيب المعالج المريض بالآتى:

أ - المشى بتعقل وهدوء.

ب- التقليل من فحص الأرض أثناء المشى تدريجياً.

8- الخطة الفعلية:

الأسبوع الأول:


اليوم الأول:

امشِ دقيقة بدون تتبع الخطوات وبدون المشى متعرجاَ وبدون فحص الأرض وبدون النظر لأسفل وكرر ذلك خمس مرات يومياَ فى أوقات مختلفة.


اليوم الثانى: أمشِ (3) دقائق كما سبق.

اليوم الثالث: أمشِ (5) دقائق كما سبق.

اليوم الرابع: أمشِ (7) دقائق كما سبق.

اليوم الخامس: أمشِ (1.) دقائق كما سبق.

اليوم السادس: أمشِ (13) دقائق كما سبق.

اليوم السابع: أمشِ (15) دقائق كما سبق.

وهكذا
يتم زيادة دقيقتين أو ثلاثة دقائق كل يوم فى الخطة السابقة فى الأسبوع
الثانى والثالث والرابع و... حتى تصل درجة القلق والضيق إلى (2) أو أقل
ثم نبدأ فى علاج فكرة أخرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

نماذج لعلاج بعض حالات الوسـواس القهــرى :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

نماذج لعلاج بعض حالات الوسـواس القهــرى

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
استراحة مستحقة :: استشـــارات عــــــــــــــــامـــــــــــــــــــة-
انتقل الى: